Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
اقتصاد بريطانيا.. يتحدى البريكست
(القبس)-11/07/2019

* د. بلقيس دنيازاد عياشي

بالنظر إلى ما تشير إليه البيانات الشهرية يستمر النمو الأساسي في الاقتصاد البريطاني بمعدل سنوي يبلغ حوالي 1.5%، كما أن تداعيات البريكست أو ما يعرف بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم تؤثر على اقتصاد المملكة المتحدة، والذي يشهد انتعاشا في شهر مايو، خاصة بعد استئناف مصانع السيارات عملها والتي كانت مغلقة.
وتشير الإحصائيات التي نقلتها Bloomberg عن مكتب الإحصاء الوطني إلى ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.3 % بعد انخفاضه في الشهر السابق وكانت الزيادة تماشيا مع التوقعات في الأشهر الثلاثة حتى مايو.
نمو قطاع التصنيع في شهر مايو (bloomberg)
واعتبر قطاع تصنيع السيارات في هذه المرحلة بمثابة الانتعاش الذي أخرج المملكة المتحدة من تداعيات البريكست، هذا الأخير الذي شهد انهيارا في الشهر السابق بعد أن مضت شركات صناعة السيارات بما في ذلك BMW و Peugeot، في إغلاقات مقررة عندما كانت بريطانيا تستعد للرحيل من الاتحاد الأوروبي في نهاية مارس.
مساهمة فعالة
ارتفع إنتاج المركبات بنسبة 24% في الشهر، بعد ما شهد انخفاضا بنفس الحجم في أبريل الفارط، ويعد هذا النمو هو الأكبر منذ عام 1995 على الأقل، كما شهد التصنيع ككل زيادة بنسبة 1.4% مقدما أكبر مساهمة في التوسع الكلي.
وبالرغم من هذا المعدل إلا أنه قد لا يكون كافيا لمنع الاقتصاد من الانكماش في الربع الثاني، وأكد مكتب الإحصاءات إن الناتج المحلي الإجمالي سينخفض ما لم يدير ناتج يونيو مكاسب صغيرة أخرى، وحسب استطلاع لمدراء المشتريات الأسبوع الماضي أكدت Bloomberg أن الوضع يشوبه صورة كئيبة لشهر يونيو، في ظل شعور الشركات بالضغط الناجم عن عدم اليقين السياسي مع اقتراب الموعد النهائي الجديد لبريكست في 31 أكتوبر القادم.
ضغوطات خارجية
يؤكد Mark Carney محافظ بنك إنجلترا أنه وفي ظل التوقعات بنمو الاقتصاد البريطاني في الربع الثالث لهذا العام، إلا أن ارتفاع مخاطر توترات التجارة العالمية وزيادة فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد تزيد من الآثار السلبية على اقتصاد المملكة، وفي ذات السياق أبرزت التوقعات الاقتصادية التي نشرتها المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء الفارط انخفاضا في الربع الثاني، كما تتوقع الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي نموًا بنسبة 1.3% هذا العام والعام المقبل ، على الرغم من أن تلك التوقعات تستند إلى افتراض تقني بعدم حدوث تغيير في أنماط التداول مع الكتلة وبالتالي لا تأخذ في الاعتبار أي خلل ناتج عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
مؤشرات اقتصادية
يشهد اقتصاد المملكة نموا، إذ تشير آخر الإحصائيات ارتفاع قطاع التصنيع بنسبة 4.2 % في أبريل وبنسبة 1.4 % في مايو، كما قفز إنتاج المركبات لكنه ظل أقل من المستويات التي شهدها في بداية العام، في حين ارتفع إجمالي الإنتاج الصناعي أيضًا بنسبة 1.4% وقطاع البناء بنسبة 0.6%.
نمو الناتج المحلي الإجمالي في شهر مايو (الغارديان)
كما شهد الناتج المحلي الإجمالي ارتفاعا بنسبة 0.3 % في الأشهر الثلاثة حتى مايو مقابل 0.4 % في أبريل، بزيادة قدرها 1.5 % في مايو عن العام السابق، وتعد هذه المؤشرات أقل من المتوسط التاريخي على المدى الطويل البالغ حوالي 2% ولكن لا توجد علامات حتى الآن على أن حالة عدم اليقين المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد دفعت الاقتصاد ككل إلى الركود ، على الرغم من أنه قلل بشكل واضح من الاستثمار التجاري وسوق الإسكان.

Quick Links
Articles issued by Chairman, Board of Directors & Secretary General of UAB
Global Consulting Services Affordable to all
UAB Magazine - Issue 464 July 2019