Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
وزيرة الصحة والسكان المصرية د. هالة زايد:
العدد 459

وزيرة الصحة والسكان المصرية د. هالة زايد:

لا تهاون في مواجهة أي تحديات تُعوق تقديم خدمة طبية

أكدت وزيرة الصحة والسكان في مصر، الدكتورة هالة زايد أنه «لا تهاون في مواجهة أي تحديات أو تقصير يُعوق تقديم خدمة طبية تتوافق وتطلعات المواطنين بالحصول على حقهم في خدمة طبية متميزة، في مختلف قطاعات الصحة في المحافظات المصرية».

وأشارت الوزيرة زايد خلال تفقدها «مستشفى قفط التعليمي» في مدينة قفط، و«مستشفى التأمين الصحي»، و«مركز الأورام» في مدينة قنا، يرافقها محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان، إلى «أن نسبة التشغيل في «مستشفى قفط التعليمي» متدنية للغاية، وتحتاج إلى إعادة تشغيل وإدارة جديدة لتحسين الخدمة بها، وخصوصاً أنها تضم عدداً من الأجهزة الطبية المتطورة، وذات التكلفة العالية التي لم يتم إستغلالها على النحو الأمثل، بسبب سوء الإدارة، ونقص الكوادر الطبية»، مؤكدة أنه «سيتم دعم المستشفى بالكوادر البشرية للعمل على تقديم خدمة طبية عالية الجودة»، مشيدة بـ «الخدمة المتميزة المقدمة للمرضى في «مركز أورام قنا»، إضافة إلى نسبة معدلات التشغيل العالية لتعاقده مع أساتذة ومتخصصين ذوي خبرات كبيرة، بالإضافة إلى تزويده بعدد من الأجهزة الطبية الحديثة».

وأكدت الوزيرة زايد أنه «سيتم تدعيم وإستكمال التجهيزات الطبية في مستشفى التأمين الصحي، وتتضمن أجهزة للأشعة المقطعية، وقسطرة القلب، بهدف توفير كافة الخدمات الطبية للمرضى المترددين على المستشفى، ممن يشملهم نظام التأمين الصحي بحيث تتحول إلى مستشفى نموذجي».

وعن بطء عمليات الإنشاء في مستشفيات «دشنا»، و«نجع حمادي» و«أبوتشت»، أوضحت الوزيرة زايد «أن الدولة ستُوفر الدعم المادي اللازم للإنتهاء من عمليات البناء والتسليم خلال الفترة المقبلة»، مشيرة إلى أنه «لن يتم التشغيل إلا بعد توفير الكوادر والأجهزة الطبية الحديثة».

وأضافت الوزيرة زايد «أن زيارتها لمحافظتي قنا والأقصر تأتي للوقوف على مستوى ونوعية الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، والعمل على إزالة العقبات ومتابعة حملة 100 مليون صحة، وإستعدادات الصحة في محافظة قنا التي تأتي ضمن محافظات المرحلة الثالثة، والتي تبدأ أول مارس/آذار المقبل، بالإضافة إلى متابعة حملات الوزارة المتنوعة، ومنها حملة المدارس ضد التقزم، والسمنة المفرطة، والحملات الشبابية في التعليم الفني والثانوي والثانوي الأزهري، والتي تستهدف 3 ملايين و500 ألف طالب».

Quick Links
Articles issued by Chairman, Board of Directors & Secretary General of UAB
Global Consulting Services Affordable to all
UAB Magazine - Issue 464 July 2019
UAB-OECD joint Conference