Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
في حديث إلى مجلة إتحاد المصارف العربية رئيس مجلس إدارة البنك العربي المتحد سعادةالشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي:
العدد 462

في حديث إلى مجلة «إتحاد المصارف العربية» رئيس مجلس إدارة البنك العربي المتحد سعادةالشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي:

الإمارات العربية المتحدة تحتل راهناً مرتبة متقدمة في مؤشر البنك الدولي للشمول المالي

تحدث رئيس مجلس إدارة البنك العربي المتحد سعادةالشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي عن استراتيجية البنك العربي المتحد في الإمارات العربية المتحدة متناولاً تطلعات البنك حيال تحقيق النمو الاقتصادي وكيفية تعامله على صعيد الشمول المالي وتعزيز الخدمات المصرفية ولا سيّما إطلاق المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وفي ما يلي الحوار مع سعادته:

 

 

 

 

- ما هي إستراتيجية البنك العربي المتحد في الإمارات العربية المتحدة كما في المنطقة العربية حيال تعزيز التعاون المصرفي الإستثماري والتجاري؟

- نسعى في البنك العربي المتحد من خلال أعمالنا المصرفية المتعددة إلى إنشاء علاقات تعاون وشراكات مع مختلف المؤسسات والشركات الاقتصادية العاملة في القطاع المصرفي بالدولة، سواء كانت شركات محلية أو شركات عالمية، بالإضافة إلى دعم وتعزيز عرى التعاون مع الدوائر الحكومية والبنوك والمؤسسات المالية الأخرى المعنية. وفي هذا الإطار تقوم وحدات إدارة العلاقات المالية المتخصصة لدينا في أبوظبي ودبي والشارقة والإمارات الشمالية بتقديم الإستشارات المالية الموثوقة والحلول المقترحة بشكل مفصل للهيكل الكلي لرأس المال العامل في الدولة.

كما أن البنك العربي المتحد ومنذ إنشائه في العام 1975 كان شريكاً مصرفياً موثوقاً به وذا مصداقية عالية لعملائه، ولكافة المؤسسات المتعاملة معه، وذلك من منطلق إيماننا بالعمل الجاد والدؤوب لمساعدة هؤلاء العملاء (الزبائن) والوقوف معهم خلال رحلة النمو والتطور ومسيرة النجاح الخاصة بهم، وقد مكَّننا دعمنا المستمر لعملائنا من المساهمة بفعالية في قصة نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

ويتفهم الطاقم المؤهل جيداً لدينا متطلبات العملاء، ويتلقى الدعم اللازم من قبل فريق من الخبراء المختصين في المعاملات المصرفية والخزينة والخدمات المالية الإسلامية، حيث يعمل هذا الطاقم على مساعدة عملائنا لإبتكار وتنفيذ حلول عملية وفعالة للتحديات المالية التي قد تواجههم في عملهم ضمن تطلعاتنا الدائمة إلى تقديم أعلى خدمات الجودة إلى عملائنا وفق معايير عمل عالمية نسعى إلى مراجعتها على نحو دائم ومستمر.

- ماذا عن تطلعات البنك العربي المتحد حيال تحقيق النمو الإقتصادي في دولة الإمارات؟

- تحتل دولة الإمارات اليوم مرتبة متقدمة في مؤشر البنك الدولي للشمول المالي، ويلعب القطاع المصرفي دوراً كبيراً في وصولها إلى هذا المستوى، لما يقدّمه من إسهامات في نمو الاقتصاد الوطني والناتج المحلي، ما جعله شريكاً رئيسياً في التنمية الإقتصادية والمالية، ونحن في البنك العربي المتحد نُعد جزءاً أساسياً من هذا النجاح من خلال نشاطاتنا المتعددة والخدمات المالية والمصرفية المتطورة التي نقدمها إلى عملائنا من الشركات والمؤسسات الكبيرة، كذلك إلى عملائنا من الشركات المتوسطة والصغيرة أو الأفراد، حيث يقدّم البنك عروضاً متكاملة للأفراد لإدارة مدخراتهم، ويعمل على توطيد العلاقة مع المتعاملين بكافة فئاتهم، وتعزيز قنوات التواصل معهم، إضافة إلى عرضنا لمنتجات توفير مالية مبتكرة، وتسهيل الحصول على الائتمان، ونشر استخدام وسائل الدفع الحديثة.

كما يحرص البنك العربي المتحد على الإلتزام بتوجيهات قيادتنا الحكيمة المتعلقة بنسبة توطين الوظائف في كل مؤسسة وشركة عاملة في الدولة، وهو ما نجح البنك في تحقيقه خلال الأعوام الماضية، ولا يزال ملتزماً به، سواء في نسبة التوطين في الوظائف الدنيا أو المتوسطة أو المناصب العليا.

- كيف يتعامل البنك العربي المتحد حيال الشمول المالي وتعزيز الخدمات المصرفية ولا سيما على صعيد إطلاق المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

- لقد نجح البنك العربي المتحد خلال السنوات الماضية بوضع بصمته الخاصة في مجال الخدمات المصرفية المؤسسية، وهو يلتزم العمل على تطويرها من خلال تبني إستراتيجية شاملة تُركز على إحتياجات العميل ومتطلباته، وتعمل على توفير حلول مصرفية متطورة ومنهجية له ضمن سلسلة العمل التي تضم التجارة وسلسلة التوريد وإدارة النقد ومتطلبات الخزينة.

وفي هذا السياق، وتماشياً مع مبادرات دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، فإن البنك العربي المتحد يسعى إلى تعزيز وتطوير علاقته مع هذا القطاع الحيوي لإقتصاد الدولة، وتقديم الدعم والحلول المناسبة للشركات العاملة ضمنه والتي تلبي متطلبات وإحتياجات هذه الشركات على وجه التحديد منذ مراحل إنشائها الأولى.

ويشمل ذلك إدارة المخاطر والتخفيف منها مثل التمويل المالي المدني والصادرات المحلية، وإدارة التأمين وتوفير قروض النفقات الرأسمالية مقابل ضمانات مناسبة. كما نتطلع إلى تقديم الخدمات المصرفية الشاملة لهذه المؤسسات بما في ذلك خدمة إدارة النقد للمعاملات الخاصة بها بهدف تأمين السيولة المالية التي تحتاجها في عملها، مع تقديم خدمات الخزينة المناسبة لها للتخفيف من مخاطر سعر الصرف والفائدة التي قد تتعرض لها.

- أين هو موقع البنك العربي المتحد راهناً من التكنولوجيا المالية Fi-tech في ظل مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب؟

- إن البنك العربي المتحد يلتزم بشكل تام قوانين وأنظمة مكافحة تهريب وغسيل الأموال المطبقة في الدولة، وذلك كجزء من خططنا الإستراتيجية في هذا المجال، وحالياً فقد شرعنا في تنفيذ مشروع يعتمد على تكنولوجيا متخصصة لتطوير نظام مكافحة غسيل الأموال الآلي الخاص بنا، مع زيادة التركيز على معايير هذا النظام لتحديد المخاطر المتعلقة بتمويل الإرهاب وغسيل الأموال بشكل إستباقي قبل حدوثها.

Quick Links
Articles issued by Chairman, Board of Directors & Secretary General of UAB
Global Consulting Services Affordable to all
UAB Magazine - Issue 464 July 2019
UAB-OECD joint Conference