Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
كيف يخدم الشمول المالي المشروعات المتوسطة والصغيرة؟
العدد 420

يتزايد الإهتمام في الأعوام الأخيرة، بمسائل تعزيز الشمول المالي لدى مختلف دول العالم، وتحديداً في الدول النامية نتيجة تداعيات الأزمة المالية العالمية (عام 2008)، حيث تبنَّت مجموعة دول العشرين (G20) الشمول المالي كأحد المحاور الرئيسية في أجندة التنمية الإقتصادية والمالية، كذلك تبنَّى العديد من الدول إستراتيجيات وخطوات فاعلة نحو تحسين فرص الوصول للتمويل والخدمات المالية، بهدف تحسين النمو والإستقرار الإقتصادي والمساهمة في تحقيق العدالة الإجتماعية ومكافحة الفقر.
وأتى المؤتمر المصرفي العربي السنوي بدورته العشرين 2015، الذي انعقد في العاصمة اللبنانية بيروت، بعنوان «خارطة طريق للشمول المالي»، استناداً الى هذا الواقع الإقليمي والعالمي وخصوصاً في ظل التحولات الإقتصادية والإجتماعية الكبرى التي تشهدها منطقتنا العربية وذلك إنطلاقاً من أن إتحاد المصارف العربية، يعتبر أن مسؤولية تحقيق الشمول المالي لا تُقتصر على المؤسسات والجمعيات فحسب، لكنها من صميم دور المصارف الذي يتعدى كونها لتوفير الأموال وإدارة الثروات فقط، إنما المشاركة الفاعلة في صناعة الإستقرار.
من هنا، فإن ترسيخ هذا الإستقرار المالي والإقتصادي المنشود، لا يمكن أن يتحقق، إلا من خلال توسيع التمويل المصرفي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وذلك إنطلاقا من أهمية هذا الموضوع حيال مستقبل منطقتنا العربية، وخصوصاً أن ما يُراوح ما بين 16 و17 مليوناً من الشركات والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر لا يُتاح لها فرص الوصول الى التمويل والخدمات المالية الرسمية، إضافة الى الظروف والمتغيّرات التي تمر بها، ومستوى عدم الإستقرار الإقتصادي والبطالة التي تعانيها، في ظل ما يلوح في الأفق من إستحقاقات خطرة تتمثل بحركة اللجوء التي طاولت معظم دولنا العربية، والتي تهدد بكارثة إقتصادية وإجتماعية وإنسانية على مدى عقود من الزمن.
في المحصلة، رَسَم مؤتمر بيروت أهدافاً محددة لاستراتيجية تستحق المتابعة بين 2015 و2020، أبرزها: وضع خارطة طريق لوصول الخدمات المالية الى شريحة أكبر من الأفراد والمنشآت، الإضاءة على الشمول المالي في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، جذب المستبعدين (Excluded) الى النظام المالي الرسمي، دور الشمول المالي في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إبراز أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص في تعزيز الشمول المالي، توفير البنى التحتية اللازمة للتوسع في الشمول المالي وتهيئة بيئة تنظيمية وقانونية ورقابية مؤاتية وتعزيز الوعي للمخاطر والفرص المالية.

Quick Links
Articles issued by Chairman, Board of Directors & Secretary General of UAB
Global Consulting Services Affordable to all
UAB Magazine - Issue 464 July 2019