Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
حكومة مصر الجديدة: مكافحة الفساد.. والبطالة
العدد 418

 

 

 

 

 

تواجه الحكومة المصرية الجديدة، أعباء كبيرة، ليس أقلها مصارحة الشعب بحقيقة المشكلات التي يعانيها المجتمع المصري ووضع تصور عاجل لحل هذه المشكلات، وأبرز الملفات العالقة: مشكلة البطالة والتعليم والصحة، كذلك مكافحة الفساد.
ومن المعروف، أن الفقر في مصر هو التحدي الأكبر في الفترة المقبلة، فغالبية الشعب المصري تعاني الفقر بنسبة قد تصل الى 50 %، إضافة الى وجود طبقة تحت معدلات الفقر العالمية، أي لا يستطيع الفرد الحصول على متطلبات الحياة الاساسية (مسكن ومأكل وملبس) في حدود عدم إمكانية الحصول على دخل يومي يُعادل دولاراً واحداً!
وعليه يجب على الحكومة المصرية العمل على تأسيس كيان مستقل لمكافحة الفساد، وأن تقوم بدور المنظم لكافة الأجهزة العاملة في مجال مكافحة الفساد .
في هذا السياق، يكفي أن نعلم أن الولايات المتحدة الأميركية، إستعادت عام 2011 على سبيل المثال، نحو 3.2 مليارات دولارعن طريق قضايا التبليغ عن الفساد، علماً أن تقدّم أي دولة ونهضتها يرتبط بمقدار توفير تلك المعلومات، ولا يقل درجة شفافية هذه المعلومات ومدى صدقيتها أهمية عن توفيرها.
وفي المحصلة، يجب توفير قاعدة بيانات كاملة عن كافة الشعب المصري حول ممتلكات كل شخص، عندها تستطيع الدولة معرفة الفقراء والذين يحتاجون إلى الدعم والمساعدة، وكيفية تحقيق معدلات أفضل من العدالة الاجتماعية، وفرض الضرائب على الطبقات ذات الدخول المرتفعة، وعلى هذه القواعد يجب أن تتمتع بالصدق والشفافية، وتشمل الدخول وجميع الممتلكات مثل الأراضي والعقارات والحسابات التي يُمكن الكشف عنها في البنوك وغيرها.

Quick Links
Articles issued by Chairman, Board of Directors & Secretary General of UAB
Global Consulting Services Affordable to all
UAB Magazine - Issue 466 September 2019