Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
تنبأ بظهور تاجر أسطورة
العدد 446

تنبأ بظهور تاجر أسطورة

توقعات «ساكسو بنك» في 2018: الين يهبط.. وركود في أميركا

أصدر «ساكسو بنك» تقريره حول توقعاته للعام الجديد بعنوان «التوقعات الصارمة للعام 2018»، ركّز فيه على أحداث محتملة قد يؤدي حصولها إلى تشكيل أمواج صدمة في الأسواق المالية. وفي ما يلي أبرز تلك التوقعات:

ركود في أميركا

يتنافس الجمهوريون والديموقراطيون على تعزيز حصة كل منهما من أصوات الناخبين قبيل تنظيم انتخابات منتصف الولاية الرئاسية في عام 2018، مع غياب كامل لانضباط الموازنة، والتخفيضات الضريبية الكبيرة التي تعهد بها الحزب الجمهوري وأدت إلى تراجع كبير في العائدات مما سيزيد الأمور سوءاً على خلفية الركود الذي تتجه إليه الولايات المتحدة. وسيؤدي ضعف الاقتصاد وارتفاع أسعار الفائدة والتضخم إلى تجريد مجلس الاحتياطي الفيدرالي من أي إجابة بخصوص السياسة النقدية. ويصبح مجلس الاحتياطي الفيدرالي كبش الفداء للأداء الاقتصادي الضعيف، ودفع سوق السندات نحو الاضطراب مع تفاقم عدم المساواة. وستتخذ وزارة الخزانة إجراءات طارئة تجبر البنك المركزي على تحديد سقف عائدات الحكومة الأميركية عند 2.5% بالنسبة للسندات طويلة الأجل للحيلولة دون انهيار سوق السندات، وهي سياسة تم تطبيقها آخر مرة في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة.

هبوط الين

تعتمد سياسة بنك اليابان للتحكم في منحنى العائدات على معدلات الفائدة العالمية الناعمة وانخفاض العائدات. وفي عام 2018، لن يبقى هذا المركز على حاله بكل بساطة. وسيؤدي ارتفاع معدلات التضخم إلى ارتفاع العائدات مما يؤدي بدوره إلى هبوط خيالي في قيمة الين. وفي نهاية المطاف، سيضطر البنك المركزي إلى اللجوء لاتخاذ تدابير على مستوى التسهيل الكمي والنوعي ولن يتم ذلك قبل أن يصل زوج العملات دولار/ين إلى 150، لينخفض بعد ذلك بسرعة إلى 100.

الصين و«البترو يوان»

تعتبر الصين حتى اليوم أكبر مستورد للنفط في العالم. وأعربت العديد من الدول المنتجة للنفط عن سعادتها بالتعامل وفقاً لشروط اليوان. ومع تراجع القوة العالمية للولايات المتحدة، وفي ضوء النجاح العام للعقود الآجلة للسلع القائمة على اليوان الرينمنبي الصيني، يشكل قرار بورصة شنغهاي الدولية للطاقة إطلاق عقود آجلة على النفط الخام باليوان الصيني وسيلة ناجحة للهروب. وسيؤدي طرح البترو يوان إلى ارتفاع أسعار اليوان بنسبة تتخطى 10% بالمقارنة مع الدولار ليصل زوج العملات دولار/ يوان رينمنبي صيني إلى أقل من 6.0 للمرة الأولى على الإطلاق.

ظهور أسطورة

الأسواق العالمية مليئة بالمؤشرات والعجائب، وانهيار التقلبات التي شهدتها فئات الأصول في عام 2017 لم تكن استثناء. وتتطابق الانخفاضات التاريخية في مؤشري «فيكس» (VIX) و«موف» (MOVE) مع مستويات قياسية في الأسهم والعقارات، والنتيجة هي ارتفاع أسعار البرميل إلى حدود قياسية حيث فقد مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» %25 من قيمته في خطوة سريعة ومذهلة لم نشهدها منذ عام 1987. وسيتم محو مجموعة كاملة من صناديق التقلب على المدى القصير، وسيحقق أحد التجار غير المعروفين، ممن عانى طويلاً من التقلبات، مكاسب بنسبة %1000 ليصبح أسطورة بشكل فوري.

تلاشي البيتكوين

ستشهد قيمة البيتكوين ارتفاعاً إلى مستويات قياسية في عام 2018 فوق 60 ألف دولار، وبقيمة سوقية تتخطى 1 تريليون دولار مع ظهور العقود الآجلة للبيتكوين في كانون الأول/ديسمبر 2017، والتي أدت إلى موجة كبيرة من مشاركة المستثمرين والصناديق التي تشعر بقدر أكبر من الراحة في تداول العقود الآجلة بالمقارنة مع ربط الصناديق مع بورصات العملة الرقمية. وقبل مضي وقت طويل، ستجد ظاهرة البيتكوين أن السجادة سُحبت من تحت قدميها على خلفية التحركات البارعة التي تتخذها كل من روسيا والصين لتهميش وحظر التعامل بهذه العملة الرقمية غير المعتمدة محلياً. وبعد الوصول إلى ذروة قياسية في عام 2018، سينهار البيتكوين في عام 2019 ليقترب من تكلفة الإنتاج الأساسية عند 1000 دولار.

 

Quick Links
Articles issued by Chairman, Board of Directors & Secretary General of UAB
Global Consulting Services Affordable to all
UAB Magazine - Issue 448 March 2018
SPONSORS OF UAB EVENTS