Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
بلومبيرغ تتوقع توازن أسواق النفط في الربع الثالث
(القبس)-23/08/2019

أشارت «بلومبيرغ» الى ان الربع الثالث من عام 2019 قد يشكل عاملا رئيسيا في تحقيق التوازن بين العرض والطلب في أسواق النفط، وفقا لتوقعات الوكالات الرئيسية الثلاث التي تتنبأ باوضاع اسواق النفط العالمية، موضحة انه في حال فشلت منظمة اوبك في خفض المخزونات، فسيجري تمديد اتفاق خفض الانتاج مجددا. وقال تقرير «بلومبيرغ»: ترى الوكالة الدولية للطاقة وادارة معلومات الطاقة الاميركية و«اوبك» ان اكبر توازن بين العرض والطلب يحدث الان، حيث تتزامن مع فترة ذروة الطلب قبيل ارتفاع الامدادات من خارج اوبك مع قرب انتهاء موسم الصيانة في الحقول الواقعة في النصف الشمالي من الكرة الارضية.
وأضاف التقرير: هناك اختلافات كبيرة بين المنظمات الثلاث حول تحقيق توازن العرض والطلب لأسواق النفط هذا العام، اذ ترى «اوبك» ان التوازن يسير بشكل مرتفع اكثر من الوكالة الدولية للطاقة وادارة معلومات الطاقة الاميركية، كما ترى المنظمة ان المخزونات العالمية انخفضت حتى الان بمعدل 780 الف برميل يوميا في 2019، مدفوعة بتوازن بين العرض والطلب باكثر من مليوني برميل يوميا في الربع الثالث وحده. وفي ما ترى ادارة معلومات الطاقة الاميركية ان المخزونات انخفضت بمعدل اكثر تواضعا بـ100 الف برميل يوميا فقط، تشير وكالة الطاقة الدولية الى زيادة ضئيلة في المخزونات على مدار العام بأكمله.
ولفت تقرير «بلومبيرغ» الى ان المنظمات الثلاث تتفق على ان انتاج النفط من خارج «اوبك» سينمو خلال 2019، موضحا ان «اوبك» وحدها ترى ان هذا النمو متوقع حدوثه الى حد كبير في الربع الرابع من العام الحالي.
ويرى المحللون ان الامور قد تصبح اكثر صعوبة بالنسبة للمنتجين، ففي حين من المقرر ان يزداد العرض من خارج «أوبك» بأكثر من 1.7 مليون برميل يوميا بين الربعين الثالث والرابع، تشير توقعات الطلب الى انه سيرتفع بنسبة متواضعة تبلغ 220 الف برميل يوميا فقط في نفس الفترة.
واوضح ان انخفاض انتاج «اوبك» على اساس سنوي بأكثر من مليوني برميل يوميا منذ بداية 2019 وفقا لبيانات المنظمة، مشيرة الى انه يمكن تفسير هذا الامر من خلال تخفيض انتاج ايران وفنزويلا بفعل عقوبات عليهما، كما خفضت السعودية انتاجها بشكل طوعي بـ665 الف برميل يوميا بين يوليو 2018 ويوليو 2019، لكن جرى تعويضها من ارتفاع الانتاج كل من ليبيا والعراق ونيجيريا.
وختم تقرير «بلومبيرغ»: قد تكون سياسات منظمة «اوبك» صحيحة لتصريف المخزونات العالمية، لكن في حال اخطأ محللو المنظمة في توقعاتهم، فان اجتماعها في ابوظبي الشهر المقبل لتقييم التقدم الذي جرى احرازه قد يكون غير منتج و«كئيباً».

روابط سريعة
مقالات الرئيس، اعضاء مجلس الإدارة و الامين العام
خدمات استشارية عالمية في متناول الجميع
مجلة الاتحاد - العدد 464 تموز / يوليو 2019
Forum