Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
ورشتا عمل لاتحاد المصارف العربية
العدد 460

ورشتا عمل لاتحاد المصارف العربية

عقد إتحاد المصارف العربية ورشتي عمل في كل من بغداد – جمهورية العراق و طرابلس - دولة ليبيا. والهدف من وراء ذلك طرق أبواب جديدة ومستحدثة في عالم المصارف، عملاً بالاستراتيجية التي وضعها الاتحاد نصب عينيه وهي رفع شأن العمل المصرفي العربي المشترك.

ورشة بغداد – العراق

جاءت الورشة المصرفية التي عقدها إتحاد المصارف العربية في بغداد – العراق تحت عنوان: «التخطيط الرأسمالي وتخطيط السيولة وفقاً لمقررات بازل III»، وكان من أهدافها:

التعرف على أهم التحديثات على معايير لجنة بازل.

المفاهيم الجديدة لرأس المال وفقاً لبازل III.

احتياطي الحفاظ على رأس المال (Capital Conservation Buffer).

احتياطي رأس المال مقابل التقلبات الدورية (Countercyclical Capital Buffer).

تسليط الضوء على مستقبل تطبيق التقييم الداخلي لكفاية رأس المال حسب بازل III.

مناقشة العناصر الرئيسة لعملية التقييم الداخلي لكفاية رأس المال.

توضيح دور السلطات الرقابية في عملية المراجعة الإشرافية.

توضيح آلية تنفيذ التخطيط الرأسمالي بناء على مخرجات عملية التقييم الداخلي لكفاية رأس المال.

التعرف على العناصر الرئيسية في احتساب نسبة تغطية السيولة (LCR).

مناقشة التحديات التي تواجه البنوك في تطبيق نسبة تغطية السيولة (LCR).

شرح آلية احتساب نسبة التمويل الصافي المستقر (NSFR).

وقد ناقشت الورشة عدة مواضيع رئيسية منها:

الأسباب الداعية لبازل III.

تحسين نوعية رأس المال.

زيادة نسبة كفاية رأس المال.

استخدام نسبة الرفع المالي.

تطوير نسب لمراقبة السيولة.

تحسين تغطية المخاطر.

استراتيجية المحافظة على نسبة كفاية رأس المال.

تقييم المخاطر ذات الأثر المادي.

اختبارات الأوضاع الضاغطة (Stress Testing).

تخطيط رأس المال.

تحديات التطبيق.

معايير السيولة حسب لجنة بازل.

حاضر في هذه الورشة عرفات حسن سليم الفيومي من الأردن وحضرها عدد كبير من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية العراقية والعربية ودامت مدتها أربعة أيام.

ورشة طرابلس – ليبيا

تحت عنوان: «إدارة الأزمات في المصارف – خطط استمرارية العمل واختبارات الضغط» انعقدت الورشة المصرفية في طرابلس – ليبيا، وقد هدفت إلى تنمية قدرات المشاركين على إدارة الأزمات والتعرف على الإجراءات المطلوبة التي تسمح للبنك بمواجهة كافة الأحداث الطارئة، والتي قد تتسبب باضطراب أو توقف سير العمل الطبيعي في البنك، وذلك من خلال وضع الخطط البديلة لمواجهة السيناريوهات المحتملة وإدارة استمرارية الأعمال مع المتابعة الجيدة لتلك الخطط والعمل على تقويمها باستمرار لتبين مدى فعاليتها، كما تهدف إلى إبراز أهمية اختبارات الضغط المختلفة وأساليبها ودورها في الوقوف على مدى قدرة المصارف في مواجهة الأزمات.

كما ناقشت الورشة عدة موضوعات منها:

مراحل إدارة الأزمات.

إدارة الأزمات في ضوء مقررات بازل الثالثة.

إدارة استمرارية العمل BCM.

استمرارية الأعمال على مستوى القطاع المصرفي.

دور اختبارات الضغط في مواجهة الأزمات.

إدارة مخاطر التكنولوجيا المالية.

نظم التنبؤ ومؤشرات الإنذار المبكر بالأزمات.

حاضر في هذه الورشة الدكتور أحمد فؤاد خليل من مصر وحضرها عدد كبير من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية الليبية، ودامت مدتها خمسة أيام.

 

روابط سريعة
مقالات الرئيس، اعضاء مجلس الإدارة و الامين العام
خدمات استشارية عالمية في متناول الجميع
مجلة الاتحاد - العدد 464 تموز / يوليو 2019