Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
ورشة عمل مصرفية في مسقط عُمان نظمها إتحاد المصارف العربية
العدد 461

ورشة عمل مصرفية في مسقط – عُمان نظمها إتحاد المصارف العربية

«الديناميات المتغيرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

في عصر التكنولوجيا المالية الحديثة FINTECH»

بمشاركة الأمين العام لإتحادالمصارف العربية وسام حسن فتوح، نظَّم إتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي العُماني ورشة عمل في مسقط، سلطنة عُمان، على مدى ثلاثة أيام، بعنوان: «الديناميات المتغيرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في عصر التكنولوجيا المالية الحديثة FINTECH».

وقد ناقشت ورشة العمل، في أيامها الثلاثة، التكنولوجيا الجديدة في القطاع المالي Fintech، كذلك تعزيز النظم المالية الإقليمية والعالمية Regtech، من خلال تبسيط العمليات المصرفية وسير العمل بغية تقديم خدمات مالية مريحة وسريعة بتكلفة معقولة، مما يُتيح المجال أمام تعزيز مبادرة الشمول المالي. كذلك شدَّدت الورشة على أن هذه الأساليب الجديدة (التكنولوجيا المالية) في العمل المصرفي، ستُغير الوسائل التقليدية (مع مرور الوقت) التي كانت سائدة في القطاع المالي في الوطن العربي.

وتناولت الورشة أهمية ما يُسمى بـ «الذكاء الإصطناعي»، حيث ستتيح هذه التقنية الجديدة الشفافية وخصوصية البيانات المضمونة للغاية، مما يختصر الوقت حيال الأعمال التجارية وحماية المستهلك. علماً أن الخدمات المالية العالمية والإشراف التنظيمي والمراقبة العالمية المريحة ستدفع كلاً من المواطنين (الجمهور) والقطاع الخاص إلى إحتضان قدرات كل من الـ Fintech والـ Regtech، وهذا من شأنه تمكين البنوك الحالية ولاعبين جدداً في القطاع المالي، من الوصول إلى الخدمات المالية الفعالة والآمنة، ولا سيما إلى نحو 50 % من المواطنين المستبعدين مالياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وغيرها من البلدان الناشئة.

في المحصلة، ستُعزز خدمات التكنولوجيا المالية FINTECHوالإمتثال التنظيمي بجدية، مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وستكون ثورة مربحة في الأسواق المحدودة والناشئة. من جهة أخرى، إن اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) التي صدرت في العام 2016 وبدأ تنفيذها في مايو/أيار 2018 هي الأحدث في سلسلة طويلة من مبادرات الإتحاد الأوروبي المتعلقة بالخصوصية.

في تفاصيل الأيام الثلاثة لورشة العمل، تناول اليوم الأول محاور: الإمتثال لمعايير التقارير المشتركة CRS، لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، وتطبيقه في سلطنة عُمان، وآخر التطورات في الجرائم المالية والعقوبات والتهرب الضريبي، وبرنامج الإلتزام بالمراسلة المصرفية، وبرامج العقوبات المختلفة (لائحة العقوبات OFAC) ودراسة الحالة.

كما تناول اليوم الثاني محاور عمليات مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، الإمتثال، الإتجاهات والتحديات، وفحص غرامات الدفع عبر الحدود Fintech، والسير الذاتية المتكاملة للعملاء (إعرف عميلك)، ومراقبة المعاملات والصفقات والتلاعب في السوق (تبييض الأموال وتمويل الإرهاب)، وسلوكيات العمل، والأعمال الأخلاقية ومكافحة الرشوة / برنامج مكافحة الفساد، وتشفير الأصول، وتشفير العملات FINTECH، والمحفظة Blockchain، وتحديات المخاطر والشمول المالي.

أما اليوم الثالث فتناول النظرة العامة على الناتج المحلي الإجمالي، وخصوصية بيانات الشرق الأوسط، وتخفيف العقوبات التنظيمية. وأخيراً مناقشة عامة.

 

الأمين العام يلتقي قيادات مصرفية عُمانية

في سياق ورشة العمل التي نظمها إتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي العُماني، في مسقط – عُمان، على مدى ثلاثة أيام، بعنوان: «الديناميات المتغيرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في عصر التكنولوجيا المالية الحديثة FINTECH»، زار الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، مقر البنك المركزي العُماني، حيث إلتقى الرئيس التنفيذي للبنك طاهر بن سالم بن عبد الله العُمري، كما زار فتوح بنك مسقط حيث إلتقى الرئيس التنفيذي وليد خميس الحشار، وبنك ظفار حيث إلتقى الرئيس التنفيذي عبد الحكيم بن عمر بن عوض العجيلي، والرئيس التنفيذي لبنك التنمية العُماني الشيخ عبد العزيز الهنائي، كما زار فتوح بنك الإسكان حيث إلتقى مدير عام البنك وعضو مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية عدنان بن حيدر بن درويش.

 

روابط سريعة
مقالات الرئيس، اعضاء مجلس الإدارة و الامين العام
خدمات استشارية عالمية في متناول الجميع
مجلة الاتحاد - العدد 464 تموز / يوليو 2019