Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
إعادة إنتخاب رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي KIB
العدد 461

إعادة إنتخاب رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي KIB

الشيخ محمد جراح الصباح رئيساً لإتحاد المصارف العربية

لدورة جديدة مدتها 3 سنوات (2019 - 2022)

أعلن بنك الكويت الدولي KIB عن إنتخاب رئيس مجلس إدارته الشيخ محمد جراح الصباح، رئيساً لإتحاد المصارف العربية لدورة جديدة، مدتها 3 سنوات (2019 - 2022). ولقد تمت تزكية الصباح بالتزامن مع إنعقاد أعمال المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019، الذي ينظمه إتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع مصرف لبنان وجمعية مصارف لبنان في العاصمة اللبنانية بيروت، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، تزامناً مع اجتماع الجمعية العمومية للإتحاد الـ 46.

وقد إنعقد المؤتمر تحت شعار «الإصلاحات الاقتصادية والحوكمة»، في حضور حشد كبير من كبار المسؤولين والاقتصاديين والمصرفيين، حيث تطرّق إلى تحديات الإصلاحات الإقتصادية في الدول العربية، وسياسات وإجراءات إدارة الدين العام في الدول العربية، ودور الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تنمية الإقتصادات العربية، إلى جانب تمويل إعادة الإعمار والتنمية المستدامة.

وفي هذه المناسبة، عبّر الشيخ الصباح عن «مدى سعادته لاختياره لرئاسة الدورة الجديدة»، مؤكداً «أن ترشيحه مجدداً لتولي منصب رئيس اتحاد المصارف العربية يشير إلى نجاحه في إدارة الإتحاد خلال السنوات السابقة والإنجازات التي حققها على صعيد التنمية الإقتصاديةوالإجتماعية في مختلف الدول العربية»، مشيراً إلى أنه «يسعى دائماً إلى تحقيق أهداف إتحاد المصارف العربية، الذي يعمل من أجل تعزيز قوة ونزاهة المصارف العربية، إلى جانب رفع العقوبات الاقتصادية عن الدول العربية التي واجهت الكثير من المشاكل والحروب في الآونة الأخيرة».

كما دعا الشيخ الصباح كل المصارف العربية إلى «التكاتف وإستثمار إمكاناتها لتحقيق التكامل الذي يعكس مفهوم الشراكة والتفاعل في سبيل دعم كل الأوساط المالية والإقتصاديةوالإجتماعية في مختلف الدول العربية، ما يساهم في تحقيق الإستقرارالإقتصادي والسياسي، والشمول المالي، إلى جانب تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والشراكة بين القطاعين العام والخاص».

وقال الصباح «يُساورنا القلق على مستقبل مجتمعاتنا ودولنا العربية، وإن نهضة الأمة العربية تفتقر الى التنوّع الإقتصادي، وأمام إتحاد المصارف العربية تغيُّران في هذا المؤتمر، هما الإصلاحات الاقتصادية والحوكمة، وصولاً إلى التنمية المستدامة».

وأضاف الشيخ الصباح «إن الدمار الهائل الناجم عن الحروب والإضطرابات والنزاعات المستمرة منذ سنوات في الدول العربية أدى الى تراجع الأوضاع الإقتصاديةوالإجتماعية فيها»، كاشفاً عن «أن أدنى نسبة للتنمية البشرية هي في المناطق العربية، وهناك 30 مليوناً عربياً يعيشون تحت خط الفقر، و65 % من اللاجئين في العالم هم من الدول العربية، وتكلفة البنى التحتية المدمرة نتيجة الحروب بلغت 400 مليار دولار، كما بلغت خسارة الناتج المحلي العربي 30 مليار دولار منذ العام 2011».

يُذكر أن الشيخ الصباح حقّق الكثير من الإنجازات طوال فترة توليه رئاسة كل من إتحاد المصارف العربية ومجلس إدارة KIB، ومنها الألقاب والجوائز العربية والإقليمية التي حصل عليها الإتحاد والبنك من أكثر من جهة مالية ورقابية، ومن هيئات تصنيف عالمية داخل الكويت وخارجها، بالإضافة إلى الجوائز والألقاب التكريمية المستحقة التي منحت للجراح شخصياً لقاء ما قدمه للعمل المصرفي بنوعيه التقليدي والإسلامي من جانب، وما حققه لـ KIB تحديداً من نجاح وإنجازات قادته إلى منصات التتويج والتكريم في مواضع ومحطات، بتضافر جهود جهازه التنفيذي وطاقمه العامل من جانب آخر.

روابط سريعة
مقالات الرئيس، اعضاء مجلس الإدارة و الامين العام
خدمات استشارية عالمية في متناول الجميع
مجلة الاتحاد - العدد 464 تموز / يوليو 2019
Forum