Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
القمة المصرفية العربية الدولية لعام 2016 ` أثر التغير المناخي على الصيرفة والخدمات المالية`

القمة المصرفية العربية – الدولية لعام 2016 ' أثر التغير المناخي على الصيرفة والخدمات المالية'
29-30 أيار/ مايو 2016   فندق Rome Cavalieri Waldorf Astoria Hotel   روما - ايطاليا

خلفية القمة
بعد تقييم التداعيات العالمية لإجتماع باريس COP 21 حول تأثير التغير المناخي، أصبح واضحا تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على الشرايين الحيوية للاقتصاد العالمي والناتجة عن استغلال مفرط للموارد الطبيعية، في قطاعات الزراعة، والتصنيع، والتشييد مما أدى في نهاية المطاف الى التأثير السلبي على النظام المالي  العالمي بأجمله.

وعلى الرغم من التوقعات المتشائمة والتهديدات الكبيرة، يرى إتحاد المصارف العربية أن الإمكانات المتوفرة للإقتصاد الأخضر من شأنها أن تحقق إزدهارا كبيرا في الاسواق المتقدمة والناشئة، مما يجعلها منافسا قويا لجميع الثورات الصناعية والتكنولوجية الأكثر شهرة في التاريخ.

فإذا كان إرتفاع درجة حرارة الأرض 3 درجات مئوية يمكنه ان ينعكس سلبا على معدل الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 2%، فإن المحافظة على درجة حرارة أقل يصبح أمراً ضروريا ويتطلب ثورة في الابتكارات وموارد طائلة لا مناص من تحقيقها من أجل توفير بيئة صالحة ومؤاتية لازدهار القطاع العام والخاص والقطاع المالي.

فمن ناحية، يمثل قطاع الطاقة وحده ما بين 190 و900 مليار دولار أميركي سنويا وذلك حتى حلول عام 2050. ومع إنخفاض اسعار النفظ التي تركت الأثر الكبير على الأسواق المحلية والأجنبية، فإن التحول عن استخدام الوقود الأحفوري واستبداله بمصادر منخفضة الكربون، سوف يجعل بعض البلدان والأسواق تزدهر من العمليات الاستثمارية الضخمة. نشير هنا الى إحدى الأدوات التي تؤثر على العمليات الاستثمارية هذه وهي سوق 'السندات الخضراء'، والتي تقدر قيمتها ب 78 تريليون دولار أميركي، مما يدفع ويشجع الكثير من الاشخاص والجهات الى التعامل مع هذه الأسواق.


ومن ناحية أخرى، فإن أصحاب المصالح ليسوا مجهزين لإجراء التنبؤات خارج النطاق الاقتصادي، بل تقع تلك التنبؤات على عاتق الحكومات والهيئات التشريعية وصانعو السياسات، والمصرفيين، والمسؤولين في شركات التأمين والتجار إذ عليها تحديد وتقييم مخاطر التغير المناخي، مثل الأعاصير والفيضانات، التي تهدد مباشرة أموالهم وأموال أو أصول عملائهم.

وبإختصار، فإن تمويل مكافحة تأثير التغير المناخي، والذي تقدر قيمته حاليا بحوالى 62 مليار دولار أميركي، يشكل حافزا للأشخاص المهتمين بتعزيز المساعي لتحقيق الإستثمار الاخضر. وعليه، يصبح من الضروري بمكان تشكيل التحالفات بين كل أصحاب المصلحة مع الاستفادة من الخبرات المتخصصة بهدف دراسة تأثيرات التغير المناخي  المختلفة على أعمالهم بوجه خاص وعلى الاقتصاد بوجه عام.

ومن هنا تأتي أهمية هذه القمة التي تشكل منبراً للمسؤولين والقادة من الهيئات الدولية والحكومية وصناع القرار في القطاع المالي ومحافظي البنوك المركزية  والمصرفيين ومسؤولي شركات التأمين، وأبرز المستثمرين ورجال الأعمال الذين لهم كبير الأثر على قطاعات الطاقة والتمويل والتكنولوجيا، للإجتماع في مناسبة واحدة ومناقشة  مجمل الموضوعات ذات الصلة والتي تعود بالفائدة على جميع المشاركين.

أهداف المشاركة في القمة:
• فهم مخاطر التغير المناخي وتأثير مقررات إجتماع باريس COP 21 على الاقتصاد العالمي
• التعرف على فرص وتحديات التغير المناخي على كافة المهن والاعمال
• اكتساب المعرفة من متحدثين ومختصين بارزين
• التواصل مع أكثر من 300 شخصية من قادة القطاع الحكومي والمصرفي والتكنولوجي والصناعي
• التعرف على وجهات نظر أخصائيين من القطاع العام والخاص والقطاع المالي
• تسليط الأضواء على المؤسسات المشاركة الرائدة في مجال مكافحة التغير المناخي

صحيفة الوقائع:
 من بين نتائج باريس COP 21، تعهدت 186 دولة خفض الانبعاثات لتغطية 96 في المئة من الانبعاثات في العالم، في حين قررت الدول ذات الاقتصادات المتقدمة المساهمة بـ 100 مليار دولار سنويا حتى حلول عام 2020 وذلك من القطاعين العام والخاص.

 تقدر وكالة الطاقة الدولية في تقرير لها صدر عام 2014  حول 'آفاق الاستثمار العالمي للطاقة' أن حجم الاستثمارات اللازمة لتحقيق الإلتزام بإرتفاع درجة الحرارة بحدود 2 درجة مئوية هو 790 مليار دولار سنويا حتى العام 2020 لتصل إلى 2.3 تريليون دولار أميركي سنويا بحلول عام 2035.

 حتى يوليو 2014، أصدر البنك الدولي للانشاء والتعمير – مجموعة البنك الدولي، سندات خضراء بقيمة 6.4 مليار دولار من خلال 68 عملية إصدار و17 نوع من العملات. وقد أصدرت مؤسسة التمويل الدولية سندات بالعملة المحلية في البيرو، كما أصدر بنك التنمية الألماني سندات خضراء بقيمة 1.5 مليار يورو استهدفت المستثمرين الألمان. وكذلك قامت مجموعة زيورخ للتأمين باستثمار ما يصل إلى 2 مليار دولار من تصنيف AAA كسندات خضراء. أما في الولايات المتحدة فقد وضع بنك أوف أميركا ميريل لينش (BoA) خطة لعشر سنوات لإصدار سندات خضراء تصل قيمتها 50 مليار دولار في العمليات البيئية.

 وصلت قيمة إصدارات السندات الخضراء حتى أغسطس 2014، 22.2 مليار دولار، وقد تخطت قيمتها في نهاية ذلك العام 40 مليار دولار أمريكي، مما جعلها تنافس المشاريع الاستثمارية الأخرى الأكثر ربحا.

 رفعت مجموعة ING المصرفية العالمية محفظتها لقروض مشاريع الطاقة المتجددة إلى أكثر من 1.5 مليار دولار أمريكي. في حين تعهد البنك الاسترالي Westpac تخصيص 6 مليار دولار أميركي للاقراض والاستثمار في الخدمات التكنولوجيا والبيئية النظيفة حتى العام 2017.

 حدد صندوق النقد والبنك الدوليين، لأكثر من 150 بلدا، الأدوات اللازمة لتحديد مستوى كفاءة ضرائب الطاقة للإستفادة منها في معالجة الإصلاحات المالية والإقتصادية نتيجة التغير المناخي والبيئي. ووفقا للبنك الدولي، فإن الكلفة السنوية لمشاريع التكيف البيئي في البلدان النامية وحدها يتراوح بين 9 و41 مليار دولار أميركي، في حين وفقا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، فيمكن أن تصل إلى 86 مليار دولار سنويا.

 بلغ حجم سوق الاستثمار في العقارات التجارية 26.6 تريليون دولار أميركي حتى العام 2014. وهناك تقديرات بأن إجمالي التعاملات بأسواق العقارات التجارية سوف يزيد بمقدار تريليون دولار سنويا حتى العام 2030، هذا بالمقارنة مع 450 مليار دولار في العام 2012. وقد حاز قطاع العقارات في عام 2013 على أكثر من ثلث إجمالي الأصول التي تديرها أكبر 100 شركة في العالم تعمل في هذا المجال، وهذا وفقا لاستطلاع أجرته شركة Towers Wotson على قطاع الاستثمار.

موضوعات القمة
1. أثر التغير المناخي: اغتنام الفرص والتغلب على التحديات
 القطاعات الأكثر تأثرا بقرارات إجتماع باريس21COP ، سلبا أو إيجابا.
 واقع التغير المناخي على ربحية القطاع المصرفي وقطاع التأمين: الفرص والمخاطر
 أثر أسعار النفط على التنمية: هل يؤثر سعر إنخفاض برميل النفط في البحث عن الطاقة البديلة؟

2. قيادة الاقتصاد الأخضر: فهم الاتجاهات وإدارة الكلفة واستقطاب أسواق جديدة
 قدرة الصناعات الكبرى على الحد من الانبعاثات وأثرها على كلفة الإنتاج وأسعار التجزئة.
 الدور والنجاحات التي حققتها المشروعات الصغيرة والمتوسطة والناشئة في تعزيز الاقتصاد الأخضر.
 ضغوط سلوك العملاء على طلب الخدمات والمنتوجات منخفضة الكربون، واستعدادهم للمشاركة في عبء الأسعار المرتبطة بها.

3. زيادة الطلب على الإقتصاد الأخضر: جذب المستثمرين والمهارات اللازمة ليزدهر
 الحوافز المقدمة للبنوك لتحويل المحافظ نحو مشاريع منخفضة الكربون والاستثمارات الخضراء: الاتجاهات، الفرص والتحديات.
 أهمية سوق السندات الخضراء في النظام المالي، جذب المستثمرين والمعرفة المطلوبة.
 الاستثمار في سوق العقارات الخضراء: كفاءة في استخدام الطاقة، مباني منخفضة الكربون مقابل المباني التقليدية.
 دور صناعة المواد الغذائية في الحد من انبعاثات الكربون، والأنظمة الغذائية الصديقة للبيئة.

4. مخاطر تغير المناخ: أثره على الاقتصاد، والأدوار والمسؤوليات وتقنيات التخفيف
 الموارد والبيانات المطلوبة لتخفيف وتحديد مخاطر التغير المناخي: اختبارات الإجهاد لمخاطر التغير المناخي.
 عقوبات استخدام الكربون والفرص المتاحة لإصلاح سياسات الطاقة والبيئة على الصعيدين الوطني ودون المستوى الوطني.
 دور الهيئات والكيانات الدولية في مكافحة التغير المناخي: مجلس الاستقرار المالي، برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي وغيرها.

5. الشراكات الأساسية: تحقيق النتائج والحفاظ على قوة الدفع
 تحقيق هدف 2 درجة مئوية: السياسة المالية، والرصد والمراقبة والتقنية والدعم المالي؛ تحديد أدوار ومسؤوليات الحكومات.
 الإجراءات والتعديلات المطلوبة من الجهات التنظيمية والبنوك المركزية الهادفة لاحكام الرقابة على المشاريع المالية الجديدة والاسواق ذات العلاقة بالاقتصاد الأخضر: النظم،  السياسات، أدوات الرقابة والعقوبات
 الشراكات بين القطاعين العام والخاص: المخاطر والمكافآت والحلول والتوصيات.

هيكلية القمة

سوف تتضمن القمة المصرفية العربية الدولية السنوية العناصر التالية:

* أوراق العمل المقدمة من قبل كبار المسؤولين الحكوميين والمصرفيين، وكبار الخبراء الاقتصاديين
       والماليين من المنطقة العربية ومن المجتمع الدولي.

* نقاش وحوار يديرهما أحد كبار المسؤولين (اقتصادي، أو مصرفي، أو مراسل لإحدى وسائل الإعلام
       الاقتصادية) ما يسمح بتحقيق جلسات أكثر عمقاً وأكثر غنى بالمعلومات.

* معرض للمؤسسات الراعية، حيث يمكن ان تكون المؤسسات والشركات المشاركة قادرة على إقامة
       وتطوير علاقات أعمال.

روابط سريعة
مقالات الرئيس، اعضاء مجلس الإدارة و الامين العام
خدمات استشارية عالمية في متناول الجميع
مجلة الاتحاد - العدد 464 تموز / يوليو 2019
Forum