Follow us on FaceBook Follow us on Twitter Check our YouTube Channel
منتدى حول: مكافحة الجرائم المالية: الامتثال للمعايير الدولية لمكافحـة غسل الاموال وتمويل الارهاب

منتدى حول: مكافحة الجرائم المالية: الامتثال للمعايير الدولية لمكافحـة غسل الاموال وتمويل الارهاب
29-30  يناير 2019  عمان – المملكة الأردنية الهاشمية

الخــلــفــيــة

ينتج عن عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب تدفقات مالية غير مشروعة تعرّض الاستقرار المالي في اي بلد للخطر، وتضعف الأداء الاقتصادي الكلي، كما وتهدد سلامة واستقرار القطاعات المصرفية. وتستغل الجهات او الأشخاص الذين يقومون بغسل الأموال وتمويل الإرهاب الثغرات في النظم الوطنية لمكافحة هذه الآفة فتعمل على تحويل الأموال من خلال المؤسسات ذات الأطر القانونية والمؤسسية الضعيفة أو غير الفعالة. ونتيجة لذلك، لفتت هذه الجرائم إنتباه وتركيز صانعي السياسات حول العالم منذ العام 2000، وقد تعهدت اليوم أكثر من 190 سلطة قضائية في جميع أنحاء العالم بتنفيذ توصيات مجموعة العمل المالي (FATF) وتوجيهاتها بشأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب حيث إنها تهدد بزعزعة الاستقرار المالي والاقتصادي.

تطلق مجموعة العمل المالي باستمرار مبادرات وتقييمات استراتيجية، وتقوم بوضع التعديلات والتنقيحات الضرورية عليها؛ ففي ظل البيئة الرقابية المتغيرة دائما وبصورة سريعة، يتوجب على البنوك تبني وتنفيذ مقاييس العناية الواجبة في مكافحة غسل الأموال (AML) وتمويل الارهاب (CFT) وتطبيق أفضل الممارسات لتجنب النتائج القاسية مثل العقوبات والجزاءات، وفي الوقت نفسه تبنى إبتكارات التكنولوجيا المالية وتعزيز الشمول المالي.

وفي هذا الخصوص، شكل تقلص العلاقات المصرفية المراسلة مع البنوك الأجنبية نتيجة لتجنب المخاطر مصدر قلق للمجتمعات الدولية ولفترة طويلة. ففي المنطقة العربية خاصة، قد يؤدي هذا التقلص في التعامل الى تعطيل الخدمات المالية والتدفقات العابرة للحدود، بما في ذلك التمويل التجاري والتحويلات المالية، أو قد يدفع ببعض المدفوعات بالتدفق بطريقة غير شرعية مما قد يقوض الاستقرار المالي، والشمول المالي، والنمو وأهداف التنمية. وتجدر الإشارة إلى أن البطالة والفقر والأمية خاصة بين الشباب في المنطقة العربية تؤدي إلى تفاقم جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ومن ناحية أخرى، أصبحت الجرائم المالية أكثر تعقيدا ليس فقط بسبب انتشار الإرهاب وظهور منظمات إرهابية جديدة، ولكن بسبب الابتكارات في مجال التمويل الرقمي أيضا التي قد تؤدي إلى زيادة عدد اللاعبين الماليين وتسهيل المعاملات عبر الحدود، مما يزيد من مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ومتابعة لتطورات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وضرورة الإمتثال للمعايير الدولية في هذا المجال، يستمر اتحاد المصارف العربية في عقد المؤتمرات والمنتديات وورش العمل، وقد خص العام 2019 بسلسلة نشاطات في هذا المجال على مساحة المنطقة العربية. ويأتي في هذا السياق، منتدى مكافحة الجرائم المالية: الإمتثال للمعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. 

الأهداف:

سوف يحشد هذا المنتدى مجموعة مميزة من خبراء مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب من المنطقة العربية لمناقشة أحدث التطورات والتحديات التي تواجه المصارف والمؤسسات المالية العربية في تطبيق قوانين مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ، بما في ذلك تحديات الامتثال، العقوبات، العلاقات المصرفية مع البنوك المراسلة، والتعديلات الحاصلة على توصيات مجموعة العمل المالي بالإضافة الى مخاطر مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الناتجة عن إستخدام ابتكارات التكنولوجيا المالية.

كما وسيناقش مستقبل البنوك المراسلة في بيئة رقابية دائمة التغيّر، وكذلك دور السلطات الرقابية والبنوك المركزية في إصدار التوجيهات التي تساعد البنوك على الامتثال للمعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وكيفية التعامل مع العقوبات المفروضة على البنوك غير الممتثلة. كما سيسلط الضوء على تجربة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في المملكة الأردنية والتدابير الكلية المتخذة لمكافحتها فضلاً عن التخفيف من المخاطر الناتجة والمرتبطة بها.

المحاور والموضوعات:

التوقعات والاتجاهات والمتطلبات الناشئة حول مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتي تواجه أخصائيي الإمتثال في المنطقة العربية

مخاطر مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الناتجة عن التمويل الرقمي

مستقبل البنوك المراسلة في بيئة رقابية متغيرة: أفضل الممارسات للحصول على أفضل العلاقات المصرفية مع البنوك المراسلة والمحافظة عليها

رصد مجموعة العمل المالي لمخاطر تمويل الإرهاب والإجراءات التي تم اتخاذها لمكافحة تمويل داعش والقاعدة والمنظمات والمؤسسات التابعة لها

مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب المرتبطة بالأصول المشفرة، والعملات الافتراضية وسلسلة الكتل النقدية: تعديلات على توصيات مجموعة العمل المالي (FATF) لمعالجة وتنظيم الأصول الافتراضية

أفضل الممارسات وتجارب البلدان في عملية التقييم المتبادل لعام 2018

الامتثال لنظم العقوبات وبرامج مكافحة الرشوة والفساد في المنطقة العربية

التعرف على العملاء (KYC) كأداة فعالة لدعم عمليات العناية الواجبة

موازنة متطلبات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب مع الشمول المالي

فعالية نظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في الأردن ومستوى الامتثال لتوصيات مجموعة العمل المالي - لوائح القوانين الجديدة الصادرة عن البنك المركزي الأردني والمتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الأرهاب للبنوك الأردنية المرخصة

هيكلية المنتدى:

تقديم أوراق عمل وعقد جلسات نقاش معمقة من قبل كبار المصرفيين وأخصايي مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في المؤسسات المالية
مناقشة تجارب وحالات عملية حول واقع الجرائم المالية ومعايير الإمتثال الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب
تنظيم معرض مصاحب لفعاليات المنتدى، يضم المؤسسات والشركات الراعية بحيث يشكل فرصة لإقامة وتطوير علاقات تجارية بينها.

المشاركة في المنتدى

من خلال الحضور والاستفادة من النقاشات القيمة التي سوف تجريها مجموعة من المتحدثين المعروفين على المستوى الدولي، ولقاء خبراء آخرين من الجهات الإقليمية والدولية.
من خلال رعاية فعاليات المنتدى والاستفادة من مجموعة واسعة من الامتيازات (التسويق، إبراز العلامات التجارية، والظهور في وسائل الإعلام، الخ....)

روابط سريعة
مقالات الرئيس، اعضاء مجلس الإدارة و الامين العام
خدمات استشارية عالمية في متناول الجميع
مجلة الاتحاد - العدد 464 تموز / يوليو 2019